منتدى ريفا الثانوية المشتركة

منتدى مدرسة ريفا الثانوية المشتركة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مع تحيات مندوب الدعاية والإعلان أ / عصام الدين زكريا محمد للاستعلام اتصل على 0882435170 للمراسلة www.esamelbea.egyptfree.net
أخبار المدرسة : تم تحديد موعد زيارة لجنة الاعتماد والجودة  للمدرسة يوم 10 / 12 / 2012 م
أخبار مدرسة ريفا الثانوية المشتركة :
يسر مدرسة ريفا الثانوية المشتركة بدعوة سيادتكم لحضور حفل تكريم الأستاذ / سمير عطا الله كيرلس والسيد / عبد النبى توفيق طاهر لبلوغهما نهاية الخدمة وذلك يوم الخميس الموافق 29/ 11 / 2012م فى تمام الساعة العاشرة صباحا بقاعة الاحتفالات
بالمدرسة 
أخبار الثانوية العامة : فتح باب الترشح لأعمال امتحان الثانوية العامة ( رئيس لجنة سير - مراقب أول - رئيس مركز توزيع الاسئلة )تم فتح باب الترشح لأعمال امتحان الثانوية العامة ( رئيس لجنية سير - مراقب أول - رئيس مركز توزيع الاسئلة ) ..............وذلك اعتبارا من يوم الأحد الموافق 11/11/2012 وحتى يوم الأحد 9/12/2012 وللتسجيل يمكن للسادة التي تنطبق عليهم شروط الترشح الدخول عن طريق كود المعلم والرقم القومي وكلمة السر.
متابعة تسليم الطلاب للكتاب المدرسى الكترونياً
فتح باب التقدم لاختبارات كادر المعلمين / الاخصائيين المساعدين الذين تعاقدوا قبل تاريخ 31/3/

 2011

منحة دراسية لمعلمى ومدربى اللغة الألمانية بالمركز الثقافى الألمانى بالقاهرة
إجازة نصف العام الدراسي تبدأ في 26 يناير وتنتهي في 7 فبراير 2013
تهنئ مدرسة ريفا الثانوية الأستاذ /  عبد الفتاح أيو شامه وكيل مديرية التربية والتعليم لتعييته وكيلا للوزارة بالإنابة

 عاجل من محافظة أسيوط  :

الآلاف من التيارات الإسلامية في مسيرة تأييد لمرسى بشوارع أسيوط

مسيرات للقوى السياسية خلال مليونية "للثورة شعب يحميها" بأسيوط

رئيس الديوان: مرسي لن يتراجع وسنتعامل مع العصيان المدني بـ ''حسم ''

بدء اجتماع "الإنقاذ الوطنى" بحضور موسى وأبو الغار والجندى وإسحاق
الأخبار العربية والعالمية : استخراج رفات الزعيم الراحل ياسر عرفات لاخذ عينات للتحقيق بأسباب وفاته
الإتحاد الأوروبي سيعيد لمصر وتونس أرصدة مبارك وبن علي المجمدة

عفت السادات يطالب باسقاط الإعلان الدستوري

فرنسا ستصوت ب"نعم" لرفع وضع فلسطين في الأمم المتحدة

بدء فعاليات الملتقى الدولى الثالث للفنون التشكيلية بـ"نوعية أسيوط"
بدء فعاليات الملتقى الدولى الثالث للفنون التشكيلية بـ"نوعية أسيوط"
الداخلية تُخفف آلام طفلة معاقة بأسيوط

شاطر | 
 

 تاريخ – الفصل التاسع : مصر منذ الثورة العرابية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 101
تاريخ التسجيل : 02/01/2012

مُساهمةموضوع: تاريخ – الفصل التاسع : مصر منذ الثورة العرابية   الأربعاء نوفمبر 07, 2012 5:47 pm

تاريخ – الفصل التاسع : مصر منذ الثورة العرابية

الفصل التاسع
مصر منذ الثورة العرابية حتى الحرب العالمية الأولى (1881م – 1914م)
**********************************************
* الأوضاع المالية والسياسية:
بدأت الأزمة السياسية مع القوى الأوروبية بسبب الديون والتي بدأت:
1) في عهد سعيد:
- بدأ سعيد سياسة الاقتراض في أواخر أيامه حيث اقترض من انجلترا بفائدة قدرها 7% عام 1862م واقترض من المرابين بسندات يحررها على الخزانة المصرية وعرفت هذه القروض بالديون السائرة، وذلك لأنها لم تكن تسدد وإنما تظل قائمة بفوائدها المركبةبلغت ديون مصر عند وفاته 1.160.000 مليون جنيه
2) في عهد إسماعيل:
واصل إسماعيل سياسة الاقتراض بشراهة وذلك
للانفاق أموال استصدار فرمانات من السلطان العثماني
و مشروع قناة السويس وحفل افتتاحها
و إدخال مظاهر الحضارة الأوروبية الحديثة إلى مصر
وحروبه التوسعية في إفريقيا
وقد بلغت ديون مصر عند عزل الخديوي إسماعيل 126.354.360 مليون جنيه
تدخل انجلترا لصالح الدائنين:
- لجأ أصحاب الديون إلى حكوماتهم وطلبوا منها التدخل لاسترداد الديون
- استغلت انجلترا الفرصة وأخذت تتدخل في شئون مصر باسم أصحاب الديون لتحقيق غرضها وهو احتلال مصر
لم تكن مشكلة الديون هي السبب المباشر (الحقيقي) لتدخل انجلترا والدول الأخرى في شئون مصر ولكن كانت الأسباب الحقيقية تكمن في:
أ- توسع مصر جهة الجنوب:
فقد أدى هذا التوسع إلى تهديد النفوذ الأوروبي في شرق إفريقيا ا
ب- قناة السويس: فقد كانت محط أطماع الدول الأوروبية خاصة انجلترا.
مظاهر التدخل الأجنبي في عهد إسماعيل
1) بعثة كيف (1875م) :
اضطر إسماعيل تحت ضغط الدائنين إلى استقدام بعثة كيف من بريطانيا لحل الأزمة المالية، وحتى لا تنفرد انجلترا بالأمر أرسلت فرنسا خبير باسمها وهو المسيو فييه للمعاونة في حل الأزمة المالية.
2) صندوق الدين (2 مايو 1876م) :
طلب الخديوي إسماعيل من الدائنين وضع النظام الذي يرتضونه فقدمت فرنسا مشروعًا بإنشاء صندوق الدين، ويتكون أعضاؤه من الدول الأوروبية الدائنة ومهمته استلام المبالغ المخصصة للديون من المصالح الحكومية مباشرة
وقد كان صندوق الدين أول هيئة رسمية أوروبية أنشئت لفرض التدخل الأجنبي في شئون مصر
3) المجلس الأعلى للمالية (11 مايو 1876م) :
أصدر الخديوي إسماعيل مرسومًا بإنشاء مجلس أعلى للمالية من عشرة أعضاء نصفهم من الأجانب.
4) المراقبة الثنائية (18 نوفمبر 1876م) :
وافق الخديوي إسماعيل على فرض الرقابة الثنائية على المالية المصرية وأصدر الخديوي مرسومًا بتعيين مراقب إنجليزي للإيرادات ومراقب فرنسي للمصروفات.
5) لجنة التحقيق العليا الأوروبية (يناير 1878م) :
أسباب إرسالها :
أ- سوء أحوال مصر المالية
ب- اتهم المراقبان الخديوي إسماعيل بأنه يقيم العقبات في سبيل انتظام الشئون المالية
ج- اقترح المراقبان وأعضاء صندوق الدين تأليف لجنة تحقيق أوروبية لفحص شئون الحكومة المالية
ولهذه الأسباب اضطر الخديوي إسماعيل إلى إصدار مرسوم في 27 يناير 1878م بتأليف لجنة تحقيق أوروبية للتحقيق في أسباب عجز الإيرادات، ثم أصدر مرسومًا أخر في 30 مارس 1878م تضمن حقها في الإشراف على المصروفات والإيرادات، وتقديم وزراء الحكومة والموظفين جميع البيانات المطلوبة لأعضاء اللجنة مباشرة
* الخديوي توفيق وازدياد حدة الأزمة :
- عندما تولى الخديوي توفيق حكم مصر بعد عزل والده إسماعيل سنة 1879م انتهز السلطان العثماني الفرصة وحاول سحب المزايا التي أعطاها لإسماعيل فأصدر فرمانا في (7 أغسطس 1879م) نص على:
أ- إبلاغ الباب العالي بنصوص المعاهدات التي تنوي مصر عقدها
ب- تحديد عدد الجيش وقت السلم بحيث لا يزيد على 18 ألف جندي
ج- عدم عقد قروض جديدة إلا إذا كان الغرض منها تسوية الديون القائمة وبموافقة الدائنين
- موقف انجلترا وفرنسا من فرمان 7 أغسطس 1879مSadعدم ترحيب انجلترا وفرنسا بفرمان 7 أغسطس 1879م) طلبتا انجلترا وفرنسا عدم سحب الامتيازات الخديوية السابقة وذلك خوفا من ازدياد نفوذ السلطان على الخديوي مما يعطل مشروعاتهما على مصر وليس عطفا على الخديوي
وزارة شريف :
عندما تشكلت وزارة شريف باشا عام 1879م أظهرت انجلترا وفرنسا عدم ارتياحهما لهذه الوزارة لتمسك شريف باشا بالدستور وتشكيل مجلس للنواب و لأن الحياة النيابية ستعطل مصالح الدائنين
فقام الخديوي توفيق فقام بعزل شريف باشا وألف وزارة برئاسته في (12 سبتمبر 1879م)
* وزارة رياض باشا :
- كان رياض باشا من أنصار الحكم المطلق
- وقد رفض الشعب وزارة رياض
لأنه كان معاديًا للنظام الدستوريو لخضوعه للنفوذ الأوروبي و إعادة المراقبةالثنائيةو إلغاء قانون المقابلة مما أضر بالملاك المصريين و اضطهد الوطنيين وعطل الصحف
- أعاد الخديوي توفيق نظام المراقبة الثنائية مرة أخرى بعد إيقافه وقد وافقت وزارة رياض على ذلك
- نتائج إعادة المراقبة الثنائية :
1- إلغاء قانون المقابلة في 6 يناير 1880م وذلك حتى تتمكن الحكومة من جمع أكبر قدر من الأموال لتسديد الديون وقد اضر ذلك بالملاك المصريين
2- بيع نصيب مصر في أرباح قناة السويس في 14 يناير 1880م وقدرها 15% لاتحاد الماليين بباريس وذلك لتسديد الديون، وكان إسماعيل قد باع من قبل أسهم مصر في القناة، وبذلك أصبحت مصر لا تملك شيئا في قناة السويس
3- تأليف لجنة دولية في 3 مارس 1880م من الدول التي لها معظم الديون في مصر مثل فرنسا وانجلترا وألمانيا والنمسا وإيطاليا لبحث الحالة المالية وتحديد علاقات كل من الحكومة والدائرة السنية (أملاك الخديوي إسماعيل) وأملاك الدومين (أملاك الأسرة الخديوية)، وقد أصدرت هذه اللجنة قانون التصفية
قانون التصفية: صدر في 17 يوليه 1880م.
أهم أحكامه :
أ- تخصيص أقل من نصف الإيرادات للإنفاق الحكومي والباقي لسداد الديون
ب- وضع أملاك الدائرة السنية وأملاك الدومين تحت إدارة دولية لضمان دين الدائرة السنية التي تم الاقتراض باسمها
الحركة الوطنية والثورة العرابية
* الفئات التي حملت لواء المعارضة
1- الأعيان :
- تعاظم نفوذ الأعيان في أواخر أيام إسماعيل عندما سمح لهم بالعضوية في مجلس شورى النواب عام 1866م وانتقالهم للمعيشة في المدينة بدلا من الريف ، وقد استعان بهم إسماعيل لمواجهة الضغط الفرنسي الإنجليزي والنفوذ التركي
- تذمر الأعيان من سوء نظام الحكم وسياسة رياض باشا الذي رفض إقامة حياة نيابية في مصر وأنحاز للأجانب واضطهد الوطنيين وعطل الصحف
2- المثقفون :
رأى المثقفون أن الإصلاح لن يأتي إلا بتطبيق الدستور الذي وضعه شريف باشا في أواخر حكم إسماعيل وإنشاء مجلس النواب
* مظاهر الوعي الشعبي ضد سياسة الخديوي الاستبدادية (مظاهر الحركة الوطنية)
1- الحزب الوطني (جمعية حلوان) :
- بسبب سياسة رياض باشا والخديوي توفيق الاستبدادية الخاضعة للنفوذ الأجنبي تألفت في حلوان جمعية من الناقمين على سياسة رياض باشا اشتهرت باسم “الحزب الوطني” ونشرت أول بيان سياسي لها عام 1879م وعندما ما زاد النفوذ الأوروبي في الحكومة طالب الحزب في عام 1881م بالآتي :
أ- تعاد إلى الحكومية المصرية أملاك الخديوي (الدائرة السنية) وأملاك الأسرة (الدومين)
ب- إلغاء النص الخاص بتخصيص إيراد السكك الحديدية لحساب الدين
ج- تكوين إدارة مراقبة وطنية مؤقتة بدلا من المراقبة الثنائية يكون فيها ثلاثة من الأجانب تعينهم الدول الأجنبية وتوافق عليهم الدولة المصرية
د- توحيد كل الديون في دين واحد بفائدة قدرها 4% فقط
وقد حاول رياض باشا معرفة أفراد هذا الحزب لنفيهم إلى السودان ولكنه لم يستطع
2- جمعية مصر الفتاة :
تأسست في الإسكندرية وأصدرت جريدة بنفس الاسم وطالبت الخديوي بإطلاق الحريات العامة
الثورة العرابية
أولا: أسباب الثورة العرابية :
1- سوء الأموال الاقتصادية وانهيار الخدمات
2- تذمر ملاك الأراضي بسبب إلغاء قانون المقابلة
3- إحالة الكثير من الضباط للتقاعد توفيرًا للنفقات دون تدبير وظائف مدنية لهم
4- نقل الأميرالاي عبد العال حلمي قائد آلاي طره إلى مقر وزارة الحربية وتعيين أحد الجراكسة مكانه
ثانيًا: مقدمات الثورة :
* التذمر في صفوف الجيش :
أسبابه :
1- انحياز عثمان رفقي وزير الحربية للأتراك وعاملهم معاملة سيئة وإصدرمرسومًا في 31 يوليه 1880م بقصر الترقية على المتخرجين من المدارس الحربية مما حرم غالبية العسكريين المصريين من الترقي
وقد كان العسكريين أكثر تأهيلا للقيام بالثورة من المدنيين
لقدرتهم التنظيميةو سوء معاملة القيادات التركية الشركسية لهم وحرمانهم من تولي أمور القيادة والرتب العالية
ثالثًا: أحداث الثورة :
1{ مظاهرة يناير 1 فبراير 1881م (مظاهرة عابدين الأولى) :
- اجتمع الضباط المصريين في منزل أحمد عرابي في يناير 1881م لمناقشة وضعهم في الجيش، وكتبوا عريضة تتضمن عزل وزير الحربية عثمان رفقي وتعين مصري مكانه وقاموا بتقديمها إلى رياض باشا رئيس الوزراء
- موقف الخديوي توفيق ورياض باشا
لم تستجب الحكومة إلى هذه المطالب واستدعت زعماء الحركة وهم أحمد عرابي وعلي فهمي وعبد العال حلمي إلى قصر النيل وألقت القبض عليهم وقدمتهم للحكومة
* موقف الجيش المصري :
- خرج ضباط الجيش بفرقهم العسكرية بقيادة محمد عبيد وهاجموا مقر المحاكمة وأخرجوا الضباط الثلاثة، توجه الجميع إلى قصر عابدين لمقابلة الخديوي لعرض مطالبهم
- اضطر الخديوي توفيق إلى عزل عثمان رفقي وزير الحربية وتعيين محمود سامي البارودي
* نتائج مظاهرة يناير 1 فبراير 1881م (نتائج حركة الضباط في فبراير 1881م) :
أ- شعر الضباط بقوتهم وبالثقة في قدرتهم وقدموا مطالب لتحسين أوضاعهم وهي :
أ- صرف بدل نقدي عن التغذية والملابس ب- زيادة المرتبات
ج- عدم استقطاع مرتباتهم مدة الأجازات د- أن يدفع العسكريون نصف أجرة بالسكك الحديدية
وقد استجاب الخديوي لبعض مطالبهم، وبدأ في تأليب كتائب الجند ضدهم
ب- مطالب مايو 1881م :
قدم الضباط مطالب أخرى وهي :
أ- زيادة عدد الجيش إلى 18 ألف جندي طبقًا لفرمان 1841م بدلا من 12 ألف جندي
ب- إنشاء حصون جديدة
ج- تكوين مجلس نواب تكون الوزارة مسئولة أمامه، ويدل هذا المطلب على توحد الجيش مع الحركة المدنية السياسية ضد نظام الحكم
الوسائل التي اتبعها الخديوي توفيق للتخلص من الضباط الثلاثة :
أ- بدأ يحرض الجنود الذين تحت رئاستهم بكتابة تقارير ضدهم
ب- محاولة إرسالهم إلى السودان لإخماد الثورة المهدية ولكنهم رفضوا لأنهم اعتقدوا أن الغرض من ذلك إبعادهم عن البلاد
ج- عمل على إشراك جنود الفرق العسكرية في حفر الرياح التوفيقي ولكنهم رفضوا أيضًا لاعتقادهم بأن الغرض من ذلك جمع السلاح من أيدي الجنود
2{حادث مقتل جندي مصري بالإسكندرية في 25 يوليو 1881م
- صدمت عربة أحد الأوروبيين جندي مصري فقتلته، فطلب الجند من الخديوي التدخل لمعاقبة الجاني وحملوا القتيل إلى سراي الخديوي، فغضب الخديوي وتمت معاقبة الجنود بنفيهم إلى السودان
- نتائج هذا الحادث :
أ- قدم عبد العال حلمي تقريرًا يتضرر فيه من الأحكام الصادرة على الجند وقام البارودي وزير الحربية برفعه إلى رئيس الوزراء فغضب الخديوي
ب- قدم البارودي استقالته فعين الخديوي مكانه صهره داود باشا يكن الذي عامل الضباط المصريين معاملة سيئة
3{ مظاهرة عابدين 9 سبتمبر 1881م :
أولا: الظروف التي مهدت لمظاهرة عابدين الكبرى :
1- قيام الخديوي بإعداد خطة لتفريق الضباط الثلاثة عن طريق نقل كلا منهم لمكان بعيد عن الأخر حتى لا يزداد نفوذهم داخل الجيش
2- بدأ عرابي يوجه الاتهامات للحكومة لعدم الوفاء بوعودها في إصلاح أحوال العسكريين
3- اتفق عرابي مع زملائه على حشد الجيش لمواجهة الخديوي في ميدان عابدين في 9 سبتمبر 1881م
مظاهرة عابدين 9 سبتمبر 1881م :
قدم عرابي مطالب الجيش والأمة إلى الخديوي توفيق وهي عزل وزارة رياض و تشكيل مجلس النواب و زيادة عدد الجيش إلى 18 ألف جندي
وبناء على نصيحة القنصلين الفرنسي والإنجليزي قام الخديوي توفيق بعزل رياض باشا وكلف شريف باشا بتأليف الوزارة وألف مجلس النواب
ج- تحقيق بعض المطالب الخاصة بالجيش
4- وزارة شريف :
- تم تكليف شريف باشا بتشكيل الوزارة في 14 سبتمبر 1881م
- لم يكن شريف باشا مطمئنا إلى ضغط العسكريين على حكومته ولذلك أمر بنقل كتائب الضباط الثلاثة خارج القاهرة، وقد وافق عرابي على ذلك بشرط إعلان الخديوي موافقته على إجراء الانتخابات لمجلس النواب
- استجاب الخديوي وتم نقل عبد العال حلمي إلى دمياط وعرابي إلى بلدته بالشرقية وهناك ازداد شأن عرابي وخطره، فصدر قرار بتعيينه وكيلا لوزارة الحربية في القاهرة
التدخل الأجنبي ضد الثورة العرابية
أولا: المذكرة المشتركة الأولى 7 يناير 1882م :
ظروف إرسالها :
رأت انجلترا وفرنسا أن وجود مجلس النواب يمثل خطورة على مصالحهم لأن قيام نظام برلماني سوف يجعل من التدخل الأوروبي أمرًا صعبًا
مضمون المذكرة : عبرت الدولتان عن غضبهما لقيام نظام برلماني في مصر مما يوجب تدخلهما لحماية عرش الخديوي
موقف شريف باشا : احتج شريف باشا رسميًا على هذه المذكرة لدى قنصلي الدولتين واستاء الضباط من التهديد بالتدخل العسكري
نتائج المذكرة المشتركة الأولى :
1- احتج شريف باشا على هذه المذكرة لدى قنصلي الدولتين، كما استاء الضباط واعتقدوا أنها موجهة إليهم
2- طلبت انجلترا وفرنسا عدم مناقشة مجلس النواب للميزانية لأنها أمور تتعلق بالديون، وقد وافق شريف باشا ولكن العرابيين تمسكوا بحق المجلس في مناقشة الميزانية
3- بدأ العرابيون يفكرون في عزل شريف باشا عن رئاسة الوزارة وتولية واحدًا منهم
4- استقالة شريف باشا فعندما أصر الطرفان على مواقفهما بالنسبة لمناقشة الميزانية قدم شريف باشا استقالته، وألف العرابيين وزارة برئاسة محمود سامي البارودي
* وزارة البارودي (فبراير 1882م) :
- اعتبرت هذه الوزارة وزارة العرابيين، حيث عين عرابي فيها وزيرًا للحربية
- قامت الوزارة بتعديل الدستور ليصبح من حق مجلس النواب مناقشة الميزانية، مما أدى إلى احتجاج المراقبان الإنجليزي والفرنسي
* مؤامرة الأتراك الجراكسة (إبريل 1882م) :
- دبر الضباط الجراكسة مؤامرة لقتل عرابي وأعوانه وتم اكتشاف المؤامرة وألقي القبض عليهم وحكم عليهم بالنفي إلى السودان وتجريدهم من الرتب العسكرية والنياشين والامتيازات
- رفض الخديوي الموافقة على الحكم ووافق فقط على نفيهم خارج البلاد مع احتفاظهم بالرتب والنياشين
ثانيًا: المذكرة المشتركة الثانية (19 مايو 1882م) :
ظروف إرسال المذكرة :
- شعور انجلترا وفرنسا برغبة العرابيين في عزل الخديوي توفيق وتعيين الأمير حليم
- رغبة انجلترا وفرنسا في حماية مصالح رعاياهما إذا ما تعرضوا للخطر
مضمون المذكرة المشتركة الثانية :
1- إسقاط وزارة البارودي 2- خروج عرابي من مصر
نتائج المذكرة المشتركة الثانية :
1- اعلن الخديوي توفيق موافقته على المذكرة
2- استقالة وزارة البارودي احتجاجا على قبول الخديوي للمذكرة
3- رفض العرابيين للمذكرة المشتركة الثانية وإقسامهم على الدفاع عن البلاد
4- قام الخديوي توفيق بتشكيل وزارة برئاسته، وأبقى على عرابي وزيرًا للحربية
ثالثًا: مذبحة الإسكندرية (11 يونيه 1882م) :
- دبرت انجلترا هذه المذبحة لإحداث جو من الاضطراب والفوضى
- وقع شجار بين رجال مالطي من رعايا بريطانيا وبين مكاري (عربجي) مصري حول أجرة الركوب فقام المالطي بقتل الرجل المصري، فقامت معركة بين المصريين والأجانب راح ضحيتها الكثير من الوطنيين والأجانب
نتائج مذبحة الإسكندرية :
اضطربت الأمور واختل الأمن وبدأ الأجانب يتحصنون داخل المدينةو تألفت وزارة جديدة برئاسة راغب باشا في 20 يونيه 1882م
رابعًا: مؤتمر الاستانة (25 يونيه 1882م) :
1- ظروف عقده :
أدركت فرنسا أن انجلترا تريد احتلال مصر ولذلك اقترح رئيس حكومة فرنسا عقد مؤتمر دولي لبحث المسألة المصرية، ووافقت انجلترا وإيطاليا وألمانيا والنمسا.
2- عقد في مقر السفار الإيطالية بالأستانة.
3- قرارات المؤتمر :
- وقع المجتمعون فيما بينهم ميثاق نزاهة تعهدوا فيه: ( ألا تنفرد أي دولة منهما بالعمل تجاه المسألة المصرية سراء باحتلال جزء من الأراضي أو الحصول على امتياز معين دون أن تتمتع به كافة الدول
- أضاف مندوب انجلترا عبارة إلى القرار وهي (إلا إذا حدث ما يؤدي إلى ذلك)
4- نتائج المؤتمر:
- ادعت انجلترا أن مصر تقوم بتحصين الإسكندرية، وتعتزم غلق الميناء وحصار البوارج الإنجليزية الرأسية فيه
- قامت انجلترا بضرب مدينة الإسكندرية في 11 يوليه 1882م
خامسا : معركة كفر الدوار :
- نزلت القوات الإنجليزية الإسكندرية، واعلنت الأحكام العرفية وكلف الخديوي الإنجليز بالمحافظة على النظام في الإسكندرية
- انسحب عرابي مع وحدات من الجيش لإقامة خط دفاع هناك وطلب منه الخديوي وقف الاستعدادات الحربية والحضور إلى قصر رأس التين ولكن عرابي رفض ووجه إليه تهمة الخيانة العظمى، وقام بتشكيل مجلسا عرفيًا لإدارة شئون البلاد بعيدًا عن الخديوي
- قرر الخديوي عزل عرابي من وزارة الحربية، ولكن المجلس العرفي رفض وأطلق على عرابي حامي حمى الديار المصرية
- حذر الخديوي المصريين من الانضمام إلى عرابي
- استطاع الجيش المصري هزيمة الإنجليز عند كفر الدوار وإعادتهم إلى الإسكندرية
موقعة التل الكبير واحتلال القاهرة (14 سبتمبر 1882م)
- فكر الإنجليز في دخول مصر عن طريق قناة السويس، وقد حاول عرابي ردم القناة لتعطيل الملاحة ولكن ديلسبس طمأن عرابي وأخبره بأنه لن يسمح للسفن الحربية الإنجليزية بالدخول في القناة
- انتقل عرابي بقواته إلى التل الكبير في الشرقية ووقع الصدام بين الجيش المصري والإنجليزي وانتهى بهزيمة الجيش المصري
- دخلت القوات الإنجليزية القاهرة في 14 سبتمبر 1882م دون مقاومة
* أسباب فشل الثورة العرابية :
أو العوامل التي ساعدت الإنجليز على احتلال مصر عام 1882م :
1- الانقسام في صفوف الأمة بين معسكر العرابيين ومعسكر الخديوي توفيق والعناصر التركية الشركسية
2- ظهور عناصر انهزامية في صفوف الوطنيين ترى الخضوع لرغبات الخديوي والإنجليز وإيقاف الثورة ومغادرة عرابي للبلاد
3- عدم تكافؤ القوة العسكرية بين القوات الإنجليزية
4- تواطؤ إدارة شركة قناة السويس مع الأسطول الإنجليزي وتسهيل دخوله مياه القناة
5- معاداة الدول الأوروبية الكبرى لأي ثورة وطنية من شأنها تغيير ميزان القوى ونظم الحكم الملكية المستبدة
6- تفتيت وحدة الحركة الوطنية حيث أن العناصر التي تريد التخلص من التدخل الأجنبي لا تريد تحدي سلطة الخديوي باعتباره ولي الأمر الشرعي
أحوال مصر تحت الاحتلال البريطاني
مساوئ الاحتلال البريطاني في مصر :
أولا: المساوئ السياسية :
1- فقدت مصر استقلالها الذي حاول كل من محمد علي وإسماعيل تحقيقه بمختلف الطرق والوسائل
2- تم حل الجيش المصري وتشكيل جيش جديد تحت إشراف إنجليزي
3- وضع القانون الأساسي :
قام اللورد دافرين سفير إنجلترا في الأستانة في عام 1883م بوضع خطوط الإدارة الإنجليزية لمصر بعد الاحتلال عرفت باسم القانون الأساسي وقد نص على :
أ- استمرار تبعية مصر للدولة العثمانية منعا لإثارة السلطان
ب- طبع الإدارة المصرية بالطابع الإنجليزي (سياسة الجلنزة)
ج- ألا تتولى انجلترا حكم مصر مباشرة، وإنما تترك السلطة في يد الخديوي ووزرائه تحت إشراف الإنجليز
د- إلغاء بعض الإدارات ذات الصبغة الدولية في مصر مثل المراقبة الثنائية وذلك حتى تنفرد انجلترا بالحكم في مصر
هـ- إلغاء مجلس النواب وإقامة مجلس صوري وهو مجلس شورى القوانين والجمعية العمومية ومجالس المديريات
4- تم تعيين السير إيفلن بارنج (اللورد كرومر) أول معتمد بريطاني في مصر (1883م) وظل كذلك حتى رحل عن مصر عام 1907م
ثانيًا: المساوئ الاقتصادية والاجتماعية :
1) في مجال الزراعة :
- اهتم الإنجليز بالزراعة وذلك لتوفير المواد الخام اللازمة لمصانعهم وإتاحة الفرصة لتسويق منتجاتهم في السوق المصرية
* مظاهر الاهتمام بالزراعة (نتائج سياسة انجلترا الزراعية) :
أ- تحسين نظام الري والصرف، واستكمال شق القنوات، وإصلاح القناطر الخيرية وإنشاء خزان أسوان وإقامة قناطر جديدة على النيل في أسيوط وإسنا وزفتى وترتب على هذا زيادة مساحة الأراضي الزراعية
ب- زيادة زراعة المحاصيل الصيفية وخاصة القطن على حساب المحاصيل الشتوية وخاصة الحبوب الغذائية مما عرض مصر لخطر الاعتماد على محصول واحد وعجز مصر عن سد حاجة الاستهلاك المحلي
ج- دخلت الاستثمارات الأجنبية في مجال الزراعة وتكونت شركات لشراء الأراضي واستصلاحها وبيعها للأهالي بالتقسيط بفوائد مركبة مما أدى إلى ارتباك حالة الفلاح
* نتائج اعتماد الاقتصاد المصري على الزراعة :
أ- تعاظم دور ملاك الأراضي الزراعية كقوة اجتماعية بسبب اهتمام السلطات الإنجليزية بالزراعة
ب- تشكلت مجالس المديريات والمجالس النيابية من الأعيان
ج- احتكروا وظيفة العمدة وشيخ البلد حيث اشترط قانون العمد سنة 1896م أن يكون المرشح لشغل وظيفة العمدة أن يمتلك عشرة أفدنة على الأقل
2- في مجال الصناعة :
تدهورت الصناعة وعجزت الحكومة عن حماية الصناعة المحلية بسبب :
أ- فرض ضريبة 8% على المنسوجات القطنية سنة 1901م مما أدى إلى كساد صناعة غزل ونسج القطن
ب- فرض ضريبة استهلاك على السكر المحلي فارتفع سعره وتساوى مع سعر السكر المستورد
ج- فرضت على الآلات والمواد الأولية اللازمة للصناعة رسوم جمركية مما أدى إلى ارتفاع تكلفة الصناعة الوطنية وصعوبة تسويقها
د- فرضت على المصنوعات المصرية المصدرة رسومًا قدرها 1.25% مما أدى إلى ارتفاع سعرها في الخارج ولم تجد مشترين
هـ- تدهور التعليم الصناعي حتى عام 1907م عندما انشئت إدارة للتعليم الفني الصناعي
* النتائج التي ترتبت على تدهور الصناعة :
أ- عدم اهتمام ملاك الأراضي الزراعية من المصريين باستثمار أموالهم في الصناعة واستثمارها في استصلاح الأراضي
ب- ابتعاد الأجانب عن الاستثمار في الصناعة حتى يفسحوا المجال لتسويق منتجات بلادهم في مصر
ج- عجز الحكومة المصرية عن حماية الصناعات المحلية مما أدى إلى بيع ما تملكه الدولة من مغازل القطن ومصانع النسيج
د- قامت الدولة بإغلاق المصانع الحربية واعتمادها على شراء الأسلحة والذخيرة من انجلترا
هـ- تدهور الصناعات الصغيرة وإفلاس أصحابها بعد إلغاء نظام الطوائف عام 1891م
و- أصبحت البضائع المستوردة تشكل نسبة كبيرة من استهلاك المصريين حتى أن اللورد كرومر افتخر في تقريره عام 1905م بأن المنسوجات الأوروبية حلت محل المنسوجات الأهلية وأصبحت الدكاكين المحلية تبيع كل ما هو أوروبي
3) في مجال التجارة :
أ- ارتفع شأن الوكالات الأجنبية ولم يعد للحكومة أي رقابة على الأسواق الداخلية
ب- أنشئت في مصر أكثر من 160 شركة وبنك أجنبي وقد عملت في استصلاح الأراضي وتسليف الفلاحين وبلغت نسبة الأجانب في هذه المشروعات 93%
ج- إنشاء البنك الأهلي في 25 يونيه 1898م وقد أدى ذلك إلى ربط العملة المصرية بالعملة الإنجليزية
د- وقوع الملاك تحت سيطرة البنوك الأجنبية وعجزهم عن سداد ديونهم مما أدى إلى إفلاسهم وانتزاع الأراضى منهم وقد عرف ذلك بالبيوع الجبرية أو الوفائية
4) في مجال التعليم :
أ- إهمال التعليم وجعله بمصروفات باهظة بعد أن كان بالمجان
ب- سيطر مستشار التعليم الإنجليزي دنلوب على التعليم وعمل على قتل روح الابتكار
ج- اقتصر هدف التعليم على تخريج موظفين للدولة
د- ارتفاع نسبة الأمية في مصر حيث وصلت إلى 92% بين البنين و97% بين البنات
اليقظة الوطنية
الكفاح الوطني ضد الاحتلال الإنجليزي
أولا: الحركة الوطنية في عهد الخديوي توفيق بعد الاحتلال (1882م – 1892م) :
1) أصبحت السلطة الفعلية في مصر في يد المعتمد البريطاني الذي عمل على إضعاف الحركة الوطنية عن طريق :
أ- نفي بعض زعماء الثورة العرابية، واعتقال البعض الآخر
ب- سيطرة العناصر الإنجليزية على كل المصالح الحكومية في مصر
2) لم يعترض الخديوي على هذه السياسة وذلك لأن الإنجليز هم الذين حموه من الثورة العرابية
3) نتيجة لسياسة إنجلترا هذه خمدت الحركة الوطنية ولم تظهر المقاومة إلا في صور بسيطة منها :
أ- جمعية الانتقام : كانت تهدف إلى تحرير الوطن عن طريق اغتيال الإنجليز، ونجحت انجلترا في القضاء عليها
ب- جريدة العروة الوثقى : تأسست على يد جمال الدين الأفغاني والشيخ محمد عبده لمهاجمة الاحتلال
ج- جريدة المؤيد : تأسست عام 1889م في إطار الجامعة الإسلامية
ثانيًا: الحركة الوطنية في عهد الخديوي عباس حلمي الثاني :
1) سياسة الخديوي مع الإنجليز:
أ- تطلع الخديوي عباس إلى ممارسة سلطاته كاملة بعيدا عن سيطرة المعتمد البريطاني فقام بـإقالة مصطفى فهمي الذي يخضع للإنجليز وتعيين حسين فخري دون استشارة اللورد كرومر فقامت الحكومة البريطانية بتهديد الخديوي فاضطر إلى مهادنتهم، وأشار إلى حسين فخري بتقديم استقالته وكلف رياض باشا برئاسة الوزارة
و لم يفكر الخديوي عباس حلمي الثاني في مواجهة كرومر مرة أخرى إلى أن غادر البلاد عام 1907م
ج- تراجع عباس حلمي الثاني عن موافقة المشددة تجاه الاحتلال
2) سياسة الخديوي عباس حلمي الثاني مع السلطان العثماني :
أ- وثق الخديوي علاقاته بالسلطان العثماني حتى يساعده في الوقوف ضد السيطرة الإنجليزية وحتى لا تتفق الدولة العثمانية مع انجلترا ضده
ب- تخلى الخديوي عباس حلمي الثاني عن العقبة لتركيا في مقابل إصدار السلطان العثماني لفرمان توليته حكم مصر، وقد صدر ذلك عام 1892م
3) سياسة الخديوي عباس حلمي الثاني تجاه الحركة الوطنية (المناخ السياسي الذي ساعد على نمو الروح الوطنية)
أ- الإفراج عن بعض مسجوني الثورة العرابية وعين بعضهم في وظائف خارج الجيش وأعاد إليهم نياشينهم
ب- عفا عن عبد الله النديم خطيب الثورة العرابية وسمح له بمزاولة نشاطه وقد ترتب على ذلك اشتداد روح المقاومة والمعارضة لدى المصريين فبدأ مجلس شورى القوانين فطالب بــمناقشة الميزانية و حل مشكلة الديون العقاريةو التوقف عن تعيين الأجانب في الوظائف العليا و وضع نظام جديد للضرائب
المناخ الثقافي والفكري الذي ساعد على نمو الروح الوطنية في عهد الخديوي
عباس حلمي الثاني وظهور مصطفى كامل
1- انتشار صحافة الرأي التي امتلأت بالمقالات والدراسات من كل نوع
2- عاد المبعوثون من أوروبا وأصبح لهم وجود في الحياة الفكرية والثقافية وطالبوا بإقامة حياة نيابية وحرية الرأي
3- انتشار الصالونات الفكرية والمنتديات الأدبية ومنها :
أ- صالون لطيف سليم باشا (1893م): كان يحمل أفكار العرابيين
ب- المنتدى الأفغاني : كان له تأثيرًا كبيرا في الحياة الفكرية ومنه ظهرت بعض الشخصيات العامة
ج- منتدى السيد البكري
د- صالون أحمد تيمور باشا للأدب والثقافة والفن
هـ- صالونات السيدات الشهيرات مثل صالون عائشة التيمورية وصالون نازلي هانم فاضل وصالون الأميرة الكسندرة
خلي بالك : في هذا المناخ الفكري الثقافي ظهر مصطفى كامل
مصطفى كامل
نشأة مصطفى كامل :
- تخرج مصطفى كامل من مدرسة الحقوق المصرية والفرنسية عام 1894م
- وهب نفسه لخدمة قضية استقلال مصر وانضم لصالون لطيف سليم باشا
أولا: وسائل مصطفى كامل في الكفاح :
عمل مصطفى كامل على كسب الخديوي عباس حلمي الثاني إلى جانب الحركة الوطنية حتى لا يقع خلال بينهما كما حدث بين عرابي والخديوي توفيق
كماعمل مصطفى كامل على توطيد الصلة مع السلطان العثماني نظرا لتبعية مصر إلى تركيا، ولذلك اقترح على السلطان العثماني عام 1897م جلاء الجيش العثماني عن بلاد اليونان مقابل جلاء الإنجليز عن مصر
رأى مصطفى كامل الاستفادة من اعتراض فرنسا على بقاء انجلترا في مصر فاتصل بالسياسيين والمثقفين والصحفيين الفرنسيين وعقد معهم علاقات شخصية وفي مقدمتهم مدام جولييت آدم الأديبة السياسية، وكتب في الصحف الفرنسية عدة مقالات مطالبًا بجلاء الإنجليز عن مصر
كماأسس جريدة اللواء عام 1900م و دعا إلى وضع الدستور و إصدار جريدة أسبوعية باسم العالم الإسلامي عام 1905م و استخدم أسلوب المحاماة في تنبيه الضمير العام إلى حقوق مصر في الاستقلال وجلاء القوات الإنجليزية
ثانيًا: الصعوبات التي واجهت مصطفى كامل :
1 {تراجع الخديوي عباس حلمي الثاني عن الحركة الوطنية :
بدأ الخديوي عباس حلمي الثاني يتراجع عن مساندة الحركة الوطنية ويتقرب إلى الإنجليز بعد حادثة فاشودة عام 1898م
حادثة فاشودة :
قامت ثورة في السودان بقيادة محمد أحمد الملقب بالمهدي ووجدت انجلترا في ذلك فرصة لتحقيق سياستها في تفكيك الدولة المصرية في إفريقيا فألزمت مصر بالجلاء عن السودان وتم ذلك عام 1884م بعد خروج الجيش المصري من السودان احتلت إنجلترا أوغندا ومنطقة البحيرات الاستوائية والجزء الجنوبي من مديرية خط الاستواء المصرية وزيليع وبربره واحتلت إيطاليا (مصوع وأريتريا والرأس الأخضر) واحتلت فرنسا تاجورة وجيبوتي و أرادت فرنسا وقف التوسع الاستعماري الإنجليزي في إفريقيا فأرسلت حملة لاحتلال فاشودة على النيل الأبيض فاحتجت إنجلترا وانتهى الأمر بانسحاب فرنسا بعد اتصالات دبلوماسية بين البلدين
* نتائج حادية فاشودة
كان الخديوي والوطنيون يعتقدون أن فرنسا احتلت فاشودة لكي تجبر انجلترا على الجلاء عن مصر فلما تراجعت فرنسا دب اليأس في النفوس و بدأ الخديوي عباس حلمي الثاني يميل إلى سياسة المسالمة مع الإنجليز
مظاهر مسالمة الخديوي عباس حلمي الثاني للإنجليز :
1- توقيع اتفاقية الحكم الثنائي للسودان بين مصر وانجلترا
2- قام الخديوي بزيارة لندن عام 1900م
3- انتهت سياسة المسالمة باتباع سياسة الوفاق بين الخديوي عباس حلمي الثاني وجورست المعتمد البريطاني
* نتائج حادثة فاشودة على مصطفى كامل :
أدرك مصطفى كامل استحالة الاعتماد على الخديوي عباس في مقاومة الإنجليز وتحقيق الجلاء فبدأ في تكثيف نشاطه من أجل إيقاظ الوعي وتنمية العواطف الوطنية وتبصير الناس بخطورة الاحتلال و اعتمد على الدولة العثمانية لمواجهة الإنجليز في إطار الجامعة الإسلامية
2 الوفاق الإنجليزي – الفرنسي عام 1904م :
ظروف عقد الوفاق :
1- كانت حادثة فاشودة مقدمة لسياسة الوفاق بين إنجلترا وفرنسا بدلا من المواجهة المسلحة
2- ازدياد قوة ألمانيا حيث أصبحت قوة اقتصادية وحربية كبيرة ولذلك قام ملك إنجلترا بزيارة باريس عام 1903م
3- حاول الإنجليز والفرنسيين تصفية المشكلات بينهم لمواجهة ألمانيا وتحالف النمسا وألمانيا وإيطاليا
4- كان فرنسا تعارض بقاء إنجلترا في مصر وكانت إنجلترا تعارض مد نفوذ فرنسا إلى مراكش (المغرب) بعد أن احتلت الجزائر (1830م) وتونس (1881م)
ولهذه الأسباب مجتمعة قام ملك إنجلترا بزيارة فرنسا لتصفية الخلافات وانتهت المفاوضات بتوقيع الوفاق الودي في 8 إبريل 1904م
نص الاتفاق :
أن تطلق إنجلترا يد فرنسا في مراكش (المغرب) مقابل أن تطلق فرنسا يد إنجلترا في مصر وتكف عن مطالبة إنجلترا بتحديد موعد للجلاء عن مصر
نتائج الوفاق :
1- اطمأنت إنجلترا لعدم معارضة فرنسا لها فاشتدت في التضييق على الوطنيين واستخدمت معهم الشدة والعنف
2- اتهم كرومر المصريين بعدم الكفاية للحكم الذاتي
3- حاولت بريطانيا إخماد صوت الوطنيين للأبد فاستغلت حادثة دنشواي وأصدرت أحكام شديدة وقاسية على الوطنيين
حادثة دنشواي
- في يونيه 1906م قام بعض ضباط الإنجليز برحلة لصيد الحمام في قرية دنشواي بالمنوفية، فأصابوا فلاحة مصرية فتصدى لهم الأهالي ففر الضباط هاربين فأصيب أحدهم بضربة شمس ومات
- قبض الإنجليز على أهالي القرية لمحاكمتهم وأصدرت المحكمة بشنق 4 أفراد ومعاقبة 12 بالأشغال الشاقة وجلد خمسة أشخاص
نتائج حادثة دنشواي 1906م :
1- استغل مصطفى كامل الحادثة في التنديد بالاحتلال في كل من مصر وأوروبا
2- قامت إنجلترا بعزل اللورد كرومر (1907م) وعينت بدلا منه غورست لتهدئة الموقف
3- أدرك مصطفى كامل ضرورة تنظيم الجهود الوطنية فأنشأ نادي المدارس العليا والحزب الوطني 1907م، وأصدر طبعتين إنجليزية وفرنسية من جريدة اللواء للقارئ الأوروبي
وفاة الزعيم مصطفى كامل :
توفي مصطفى كامل في 10 فبراير 1908م وخلفه في زعامة الحزب الوطني محمد فريد
محمد فريد
المناخ السياسي بعد وفاة الزعيم مصطفى كامل :
1- استمرار سياسة الوفاق الإنجليزي – الفرنسي
2- الوفاق بين الخديوي عباس حلمي الثاني وغورست :
كان الخديوي عباس على علاقة طبية مع غورست منذ أن كان مستشارًا ماليًا للحكومة، حيث سمح للخديوي بشراء أملاك الحكومة في مريوط عام 1903م بثمن زهيد، كما ساعده على الإثراء على حساب الحكومة في مقابل موافقته على منح امتياز خطوط السكك الحديدية لشركة إنجليزية سنة 1904م
3- اختلفت سياسة غورست عن سياسة اللورد كرومر حيث :
أ- خفق الرقابة على تصرفات الخديوي
ب- وسع سلطات مجلس النظار
ج- إطلاق يد المصريين في إدارة شئون بلادهم إلى حد ما
د- تمصير الإدارة تدريجيًا وإيقاف سياسة الجلنزة
4- زاد التباعد بين الوطنيين والخديوي، سبب الوفاق بين الخديوي وإنجلترا
* كفاح الزعيم محمد فريد :
في هذا المناخ قاد محمد فريد الحزب الوطني حيث :
1- عمل على توسيع دائرة الحزب الوطني بحيث لا تقتصر عضويته على المثقفين من أبناء المدن بل ضم إليه النقابات العمالية
2- أسهم في تكوين نقابة عمال الصنائع اليدوية عام 1909م
3- عمل على تثقيف عامة الشعب وتعليمهم في مدارس ليلية
* الصعوبات التي واجهت محمد فريد :
1- بعد وفاة جورست خلفه كتشنر الذي اتبع سياسة القبضة الحديدية والحكم المطلق حيث قام بــــــ :
أ- أعاد سياسة الجلنزة مرة أخرى ب- أعاد مطاردة الوطنيين
2- تم القبض على محمد فريد وسجن لمدة ستة أشهر بسبب كتابته مقدمة لديوان شعر بعنوان “وطنيتي” للشيخ علي الغاياتي تضمن عبارات وطنية حماسية
3- أخذت السلطات الإنجليزية تتعقب نشاط محمد فريد فقررت اعتقاله مرة أخرى عام 1912م فقرر محمد فريد ترك مصر في 26 مارس 1912م ليواصل نضاله ضد الاحتلال البريطاني في دول أوروبا إلى أن مات في خريف 1919م
الأحزاب السياسية في مصر
يعتبر عام 1907م هو عام نشأة الأحزاب السياسية في مصر، ومن تلك الأحزاب :
حزب الإصلاح على المبادئ الدستورية : أسسه الشيخ علي يوسف و حزب الأحرار أسسه محمد بك وحيد و الحزب الدستوري : أسسه إدريس بك راغب و حزب النبلاء : أسسه حسن حلمي زاده و الحزب المصري : أسسه لويس أخنوخ و حزب الأمة : أسسه لطفي السيد
و الحزب الجمهوري : أسسه محمد غانم
**************************
أسئلة على الفصل التاسع
س1: اختر الإجابة الصحيحة مما بين القوسين:
1- صدر قانون المقابلة في عهد الخديوي ………….
( توفيق – سعيد – إسماعيل – عباس حلمي الثاني )
2- بدأت مصر سياسة الاقتراض في عهد ………….
( محمد علي – سعيد – عباس – إسماعيل )
3- من أشكال المقاومة العلنية للخديوي توفيق ………….
( جمعية حلوان – حزب مصر الفتاة – الحزب الوطني – الحزب المصري )
4- تعتبر …………. أول صور التدخل الأجنبي في شئون مصر.
( المراقبة الثنائية – صندوق الدين – لجنة التحقيق – بعثة كييف )
5- خصص قانون …………. نصف إيرادات مصر لتسديد الديون.
( التصفية – المقابلة – القانون الأساسي )
6- من الصالونات التي حملت أفكار العرابيين صالون ………….
( عائشة التيمورية – السيد البكري – لطيف سليم – لويس أخنوخ )
7- صاحب شعار مصر للمصريين هو حزب ………….
( الإصلاح – الأمة – الأحرار – النبلاء )
8- عقد الوفاق الودي عام 1904م بين …………. و………….
( إنجلترا وفرنسا – فرنسا وألمانيا – إنجلترا وروسيا – روسيا وألمانيا )
9- تم بيع حصة مصر من أرباح قناة السويس في عهد الخديوي توفيق عام ………….
( 1880م – 1881م – 1882م – 1883م )
10- يعتبر عام …………. عام ظهور الأحزاب السياسية.
( 1904م – 1905م – 1906م – 1907م )
س2: ضع علامة ( ) أمام العبارة الصحيحة وعلامة (×) أمام العبارة الخطأ مع ذكر السبب في الحالتين:
1- أوقف عرابي الاستعدادات الحربية في كفر الدوار بناء على طلب الخديوي. ( )
2- وافقت إنجلترا وفرنسا على فرمان 7 أغسطس 1879م. ( )
3- كان العسكريون في مصر أكثر تأهيلا للقيام بالثورة. ( )
4- كان قانون التصفية عام 1880م مظهر من مظاهر التدخل الأجنبي في شئون مصر. ( )
5- أيدت إنجلترا وفرنسا إنشاء مجلس النواب في مصر والذي افتتح عام 1881م. ( )
6- تعاظم دور ملاك الأراضي الزراعية بمصر في عهد الخديوي إسماعيل. ( )
7- خضع الخديوي عباس حلمي الثاني خضوعًا تامًا للإنجليز منذ توليه الحكم عام 1892م. ( )
8- ازدهر التعليم في مصر في عهد الاحتلال البريطاني. ( )
9- لم تختلف سياسة اللورد غورست عن سياسة اللورد كرومر. ( )
************************
س3: بم تفسر:
1- تدهور أحوال التعليم في ظل الاحتلال البريطاني لمصر؟
2- عقد مؤتمر الأستانة عام 1882م ؟
3- إنشاء صندوق الدين عام 1876م ؟
4- فشل الثورة العرابية ؟
5- تدهور الصناعة المصرية في ظل الاحتلال البريطاني ؟
6- تراجع الخديوي عباس حلمي الثاني عن مساندة الحركة الوطنية بعد عام 1898م ؟
7- وقوع أزمات بين الخديوي عباس حلمي الثاني والإنجليز في بداية حكمه ؟
****************************
س4: ما النتائج التي ترتبت على:
1- المذكرة المشتركة الأولى.
2- حادثة دنشواي عام 1906م.
3- تطبيق القانون الأساسي لعام 1883م في مصر.
4- حادثة فاشودة بالنسبة للخديوي عباس حلمي الثاني والوطنيين.
5- عقد الوفاق الودي بين إنجلترا وفرنسا عام 1904م.
***************************
س5: قارن بين:
1- المذكرة المشتركة الأولى والثانية من حيث ظروف إرسالها ونتائج كل منهما.
2- سياسة غورست وسياسة كتشنر تجاه الحركة الوطنية في مصر.
3- قانون المقابلة عام 1871م وقانون التصفية عام 1880م من حيث نصوص كل منهما.
***************************
س6: قاد مصطفى كامل الحركة الوطنية لمواجهة الاحتلال والمطالبة بالجلاء في ضوء هذه العبارة وضح:
أ- أساليب مصطفى كامل التي اتبعها للكفاح ضد الإنجليز.
ب- هل استفاد مصطفى كامل من تجربة عرابي مع الخديوي توفيق.
ج- موقف مصطفى كامل من حادثة دنشواي.
***************************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rifase.riadah.org
 
تاريخ – الفصل التاسع : مصر منذ الثورة العرابية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ريفا الثانوية المشتركة ::  المتعلم
 :: مناهج تعليمية :: الصف الثالث
-
انتقل الى: